top of page

الشركات الاستشارية تترسخ في المنطقة احترافا





شهدت كبرى الشركات الاستشارية في منطقة الخليج نموا في عدد الموظفين المحترفين الذين يتخذون من دول المنطقة مقرا دائما لهم بلغ 20% سنويا على مدى السنوات الثلاث الاخيرة، وتترسخ في الصناعة مجموعة مختارة من الشركات الخبيرة في استشارات الادارة، تتمتع بفريق عمل كبير من المهنيين المحترفين المقيمين في المنطقة، وقد بدأت جميع تلك الشركات الاستشارية الرائدة التي يعمل فيها اكثر من 20 عضوا تزيد من حصتها في السوق.

ووفقا لتقرير اعدته مجلة بيزنس غولف تتمع الشركات التي نجحت في تكريس وضعها كمستشارين مفضلين بنمو مهم مع تأسيس سوق محلية للاستشارة الادارية للمرة الاولى في الشرق الاوسط.

وفي الوقت ذاته، يزداد تقبل الزبائن للخبراء المقيمين لتجنب المصروفات الاضافية الناجمة عن السفر الى المنطقة. وذكرت دراسة صدرت حديثا عن 'ميدل ايست ستراتيجي ادفايسرز' ان حجم السوق في عام 2005 بالنسبة للمستشارين الاداريين المقيمين وغير المقيمين، في دول الخليج بلغ 700 مليون دولار.

ويشمل الرقم الاستشارات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والعمليات والاستراتيجيات ونقل العمليات والموارد البشرية، ورغم صغر حجم الرقم بالمعايير الدولية فإنه لابد من الاخذ بعين الاعتبار ان - حتى في الطفرة النفطية الحالية - كثيرا من الشركات لم تكن تنفق اي شيء على الاطلاق على الاستشارات.

مساهمان ديناميكيان

وعلى الرغم من ان الوجه المتغير للاستشارات الدولية الى جانب التطور المحلي يساهمان في ديناميكيات متعددة، فإن الطلب الاساسي لعمل الاستشاريين هو الحفاظ على الموضوعية ويتيسر ذلك من خلال كونهم من الخارج.

ولا تؤثر البنية القانونية للشركات وللدولة على طبيعة العمل، لكن ورغم ذلك 'القانون امر مهم بالنسبة للاستراتيجية.. اذا لم يكن القانون مستقرا، فان الاستراتيجية لن تكون بالتالي مستقرة ايضا'، بحسب مايوضح مارك ايتون، المدير الاداري في مجموعة هاي الشرق الاوسط.

ومن الجائز القول ايضا ان نقطة البداية تتعلق بالقانون بقدر اقل وبالتحول الذي يحدث في كل قطاع.

بقدر اكبر. فبحسب ما يقول كريم صباغ، نائب الرئيس في بوز ألين هاميلتون 'ان الاستشارات لا تدور حول العمليات الا بقدر قليل جدا انها تتعلق بالتحول والخصخصة والتنافس'.

ويعني توقيع اتفاقيات التجارة الحرة ان المنطقة ترتبط اكثر مع الاقتصاد الاميركي. اذ وقعت البحرين اتفاقية للتجارة الحرة في ،2005 في حين ان عمان والامارات وقطر والكويت توشك على توقيع اتفاقيات مماثلة.

ويؤكد جواد حبيب، الشريك في جواد حبيب اند كومبوني 'بعد اتفاقيات التجارة الحرة، ستحتاج المنطقة باكملها لجمع وتكثيف جهودها معا لاستغلال الايجابيات التنافسية الواعدة'.

وحدة اقتصادية

وتعمل دول الخليج في اتجاه تأسيس وحدة اقتصادية مستفيدة من كونها دولا صغيرة ومترابطة وتتكلم لغة واحدة وتشترك في اخلاقيات عمل متماثلة.

ومع مرور الوقت، فإن هذه المنطقة الاقتصادية ستوسع نطاق وذهنية عمل كل شركة في المنطقة. وتلك التحولات ومسارها هما اللذان يبقيان شركات الاستشارات الادارية مشغولة بالاعمال.

وفي قلب هذا التحول تكمن علاقة التطور بين الاستشاريين وعملائهم. ويدرك المديرون أهمية العمل مع المستشارين في علاقة تعاونية لتحقيق اقصى قيمة.

فعلى سبيل المثال، تخفض اليوم السعودية وقطر والبحرين والامارات والاردن جميعها قوانين الاسواق كما ان قطر هي الان بصدد تحديد سياساتها. اذ يقول صباغ 'في الوقت الذي تتطلب فيه تلك التغييرات في الغرب 20 - 30 سنة لتدخل حيز التنفيذ وتأخذ مفعولها، نقوم بها هنا على اساس سريع'. وبالاضافة الى ذلك فإن دولا مثل الاردن تطرح تلك الاسئلة على المستوى الوطني في الوقت الذي يطرحه الآخرون على مستوى الشركات. فعلى الصعيد الوطني، تعتبر السياحة والخدمات المالية والنقل والرعاية الصحية والتعليم من القطاعات ذات الامكانات الكبيرة ويظهر حجم وتعقيد المشاكل التي تمت معالجتها من الموسسات الناشئة في منطقة الخليج ان المستقلين لا يمكن ان يقدموا دوما حلا شاملا.

اذ يقول صباغ 'ان القيمة المضافة مختلفة ايضا فالقدرة على أخذ أفضل ما في العالم لتقديمه على صعيد أفضل الاداء والممارسات في مختلف الصناعات والقدرة على تكييفها هي المفتاح الاساسي في ذلك'.

وكانت شركته لعبت دورا في التحول الذي حدث في شركة السعودية للاتصالات التي بدأت ب 24 الف موظف ودين هائل قيمته 4.8 مليارات دولار.. اذ يتابع 'لا يوجد كتاب وصفات وقاعدة البداية فيما يخص المعرفة في الشرق الاوسط محدودة جدا. فلنقل اننا نريد ان نقدم مشورة فيما يخص خدمات الصحة الالكترونية، المشكلة انه لا يوجد سجل متابعة له في المنطقة'.

فضلا عن ذلك، فان العولمة تقدم عامل جذب قوي لافضل الممارسات الى المنطقة. فقد اثبتت عملية شراء 'موانئ دبي العالمية' لشركة 'بي آند أو' انه لم يعد هناك عمل محلي بقوانين خاصة. اضافة الى ان الصفقة ستؤدي الى اندماج 25 ميناء جديدا مع 28 ميناء موجودا، مما سينتج عنه تحديات جديدة تتمثل في ادارة تلك الشركات. هذا الوضع الاداري مستقل عن دبي ويتبع القانون الطبيعي لعملية الدمج.

مثال اخر يتمثل بشركة تيكوم التي اشترت حصة نسبتها 35% في شركة تيلكوم تونس.

وهناك ايضا موضوعات اخرى تتعلق بالشفافية والادارة العليا وفصل الحكومة عن العمل الخاص لضمان التجارة الحرة، وفي الوقت نفسه فان الارتباط والتقارب بين الحكومة والاعمال جعل الاعمال ناجحة جدا والحكومات فاعلة نسبيا. اذ يقول روبرت ايه زيغلر، المدير في ايه تي كيرني 'لقد تطلب الامر في الغرب عقودا لتحديث الحكومة والوظائف الادارية، في حين تم تحقيق ذلك هنا في وقت قصير'.

وتختلف دول المنطقة في القيود التي تفرضها. فالسعودية التي تشكل 60% من اجمالي سوق الشرق الاوسط، تخطط لتنفيذ مشروعات بنية تحتية تصل قيمتها الى 350 مليار دولار، ومع تلزيم هذه الاستثمارات للشركات المختلفة، فان شركات الاستشارات ستشهد ازدهارا بشكل تلقائي، لكن تلك المشروعات التي تفتقر الى رؤية واضحة حول مصادر العمالة اللازمة لتنفيذها تواجه مشكلات بحد ذاتها.

اذ يقول عمر بيطار، الشريك الاداري في ايرنست اند يونغ الشرق الاوسط 'ان الوضع الحالي للتأشيرات لا يعكس رؤية واضحة ونحن لا نملك سبيلا نحو افضل المصادر'.

نمو بطيء

وبشكل عام، فانه من المتوقع ان تشهد الاستشارات المتعلقة بالموارد البشرية نموا بطيئا.

إذ يقول دكتور ديرك بواشتا نائب الرئيس والمدير الإداري في ايه تي كيرني 'لا يوجد لديك الكثير من الشركات التي يعمل لديها آلاف الموظفين الموزعين عبر عدة فروع وشركات تابعة حول العالم'.

وتعتبر سوق استشارات الموارد البشرية الاقليمية مقارنة بالسوق العالمية، غير متطورة وذلك لأن الشركات، اما انها في طور النمو أو بسبب نقص الموظفين الأكفاء والمؤهلين.

ومع حاجة المنطقة إلى الناس، فإنه من المتوقع أن يشهد مجال المسؤولين التنفيذيين والمديرين من المستوى المتوسط دفعة قوية، في حين يتوقع لمجال التدقيق نموا متوسطا مع المراجعة التي تجريها الدول على القوانين الاقتصادية وطرح قانون المنافسة الذي من المتوقع أن يحسن الأمور.

ان الهدف الإجمالي للشركات الاستشارية هو القدرة على النمو إلى حد أدنى من المكانة والأهمية والقدرة على المحافظة وجذب الأشخاص الأساسيين. وهذا بالمناسبة هو أعلى مستوى لشركات الاستشارات الاستراتيجية الذي يمكنها من النمو. فعلى أي حال لا يمكن لشركة واحدة ان تعمل لصالح شركتين متنافستين في الصناعة نفسها مما يخلق حدودا طبيعية للأشياء التي يمكن لشركة الاستشارات أن تقدمها، وهناك حوافز محدودة في مجال عمل الاستشارات الاستراتيجية.

ومن الضروري أن تدرك تلك الشركات الحد الأدنى للنمو الذي تحتاجه حتى تستمر في العمل.

إذ يقول ايتون 'إذا كبرت بشكل كبير جدا فإنك تبذل كثيرا من الوقت على إدارة الشركة بدلا من التعامل والتفاعل مع زبائنك'.

ان سوق الاستشارات الإدارية في دول الخليج وعند مقارنتها بالسوق الدولية لاتزال تحمل في طياتها مجالا كبيرا للنمو مع إمكانية مضاعفة حجمها خلال السنوات الأربع المقبلة.

الواقعية المطلوبة


يقول غلين أوزموند، المدير الإداري لشركة ميدل ايست استراتيجي اد ايزرز MESA ان الشركة تركز على صياغة الحلول للسوق الاقليمية.. 'فالشركات يجب ان تكون واقعية في شأن العمل وفقا لقيم المنطقة وثقافتها ومستوى تطورها'.

ويعتمد هذا الأسلوب على المتطلبات الاقليمية النادرة.

الأسلوب الأول له جذور في الفصل العالمي بين عمل التدقيق لشركات المحاسبة وانشطتها الاستشارية.

وتحافظ شركات التدقيق الرئيسية في الخليج على رباط قوي مع خدمات الاستشارات المتعددة وتلعب دورا رئيسيا في سوق الاستشارات الادارية. وتشمل تلك الشركات، ايرنست اند يونغ وديلويت اند توشي وجواد جيب وكي بي ام جي وبي سي سي.

لكن لا يتفق الجميع مع ذلك اذ يقول سامي علي العمري، الشريك الإداري في ايرنست آند يونغ، الشرق الاوسط، 'تشهد تزايدا في عدد الشركات الكبرى التي اصبحت تتروى حول الخدمات التي ستقدمها او لن تقدمها للشركات التي لا تدقق حساباتها، وتحديدا حتى تتمكن الشركة من اتخاذ 'قرار المدقق' في المستقبل'.

اسئلة اخرى تطرح حول وجود مقياس محلي اذ يقول حبيب مقدما اسلوبا اخر 'يجب علينا ان ننسخ العملية التي نجحنا في اتباعها في اقتصادات الغرب الاكثر نضجا من الأرخص دوما استنساخ العجلة بدلا من اعادة اختراعها'.

ويؤيد فيجاي مالهوترا، الشريك والرئيس التنفيذي، للإمارات اند عمان، كي بي ام جي ذلك بقوله 'تبني ممارسات الغرب هو الطريقة الوحيدة في غياب المعايير المحلية'.

ويقول ان البحرين اعتادت على ان تتبنى افضل الممارسات والخبرات من مصر او الأردن، لكن تلك الممارسات والخبرات لم تعد قادرة على التماشي مع متطلبات اليوم. كما ان هناك تساؤلات حول أهلية البيانات المحلية المتوافرة.

تسعيرة الاستشارات


تتم عملية التسعير في سوق الاستشارات داخل منطقة الخليج، وفقا لاتفاقيات Lump Sum Turn Key أي الدفع مرة واحدة على المشروع بأكمله. ومع تعود المديرين اكثر فأكثر على الاستشاريين وتطوير علاقات منفعة شخصية، يتحول نظام الدفعة الواحدة الى نظام الدفع باليوم.

وبحسب تقرير صادر عن ميدل ايست ستراتيجي ادفايزرز، فإن متوسط الاسعار يتراوح تقريبا بين 500 دولار في اليوم لخدمات تكنولوجيا المعلومات المنخفضة الكلفة ويتجاوز 3 آلاف دولار في اليوم للخدمات الاستراتيجية والاكثر تخصصا.

وبشكل عام فإن التسعير يعتمد على مستوى نضج سوق الشرق الاوسط وطريقة تفاعله مع انواع الخدمات المتوفرة.

فمن جهة، هناك الشركات العائلية التي تتطلع الى تحويلها الى شركة مساهمة. هذه الشركات التي لديها مشكلات تتعلق بتوارث الإدارة، حساسة جدا لجهة الاسعار ويعتمد اختيارها لشركة الاستشارات بنسبة 90% على السعر.

وعلى الطرف الآخر هناك قطاع الحكومة الذي يتطلع الى التحول الى بنية حكومية متواجدة، وعلى المدى الأوسع الى الخصخصة، هذا القطاع يميل اكثر نحو استخدام الاستشاريين، وتستند عملية الاختيار على اسس فنية بحتة.

ويقول البيطار 'في الوسط بين هذين الطرفين، هناك الشركات المساهمة العامة وتشمل البنوك مثلا، وهي اكثر تطورا واستعدادا لدفع افضل الاسعار للحصول على افضل الخدمات'.

وتعتبر تلك الشركات من مشتري المستشارين الخبراء وتعرف جيدا الخريطة.


https://alqabas.com/article/278740 :إقرأ المزيد

٠ مشاهدة٠ تعليق
bottom of page